الرئيسية / الاخبار السياسية / محتجون يطالبون بكشف ملابسات وفاة طالب عسكري

محتجون يطالبون بكشف ملابسات وفاة طالب عسكري

تظاهرت اليوم الأربعاء مجموعة من أهالي طالب عسكري، يقولون إنه توفي في الأكاديمية البحرية بمدينة نواذيبو، للمطالبة بالكشف عن الظروف التي توفي فيها.

ونظم الأهالي وقفة “سلمية” أمام بوابة القصر الرئاسي بنواكشوط، بالتزامن مع انعقاد مجلس الوزراء الأسبوعي، ورفعوا شعارات تطالب بما سموه “كشف الحقيقة”.

ولكن الشرطة فرقت المحتجين، بحجة أن الوقفة غير مرخصة.

وقال الأهالي في بيان الدعوة إلى الوقفة إنه حتى اليوم “لم يستجد أي شيء بخصوص قضيته، إذ لم يكشف عن تفاصيل التحقيق، ولم يُحل الملف للقضاء”.

وأضاف الأهالي: “لايزال جثمان الشهيد الطاهر لم يحصل على حقه في الدفن، في انتظار إحالة الملف، والقيام بكل إجراءات التحقيق الممكنة لكشف الحقيقة كاملة”.

ويطالب الأهالي بخضوع جثمان المتوفى للتشريح من أجل تحديد سبب الوفاة.

ويتعلق الأمر بالطالب أحمد ولد أكار، البالغ من العمر عشرين عامًا، والذي توفي في ظروف وصفت بأنها “غامضة”، منذ قرابة أسبوعين في الأكاديمية البحرية بنواذيبو.

ولم يصدر حتى الآن أي تعليق رسمي حول القضية، لا من طرف المؤسسة العسكرية أو الحكومة.

المصدر صحراء ميديا

عن admin

شاهد أيضاً

لماذا يستهدفون مكت بقلم عبد الفتاح ولد أعبيدن

لماذا يستهدفون مكت؟!/بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن/طالعت فى بعض المواقع المغمورة أخبارا مفبركة،مفادها انسحابات زائفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *